هناك ما هو أبشع من الفساد…

هناك ما هو أبشع من الفساد…
28-2-2010

لا يمكن الحديث في أوطاننا عن محاربة الفساد، بل ليس ثمة إرادة ولا خطة على الأقل لتطويقه وتحجيمه.

ونظام
الحكم في أوطاننا إذا اتفقت أركانه أو زوايا صندوقه الأسود على القسمة
والتركة وسقف النهب، يظهر عليه قدر من التماسك والانسجام، وإذا اختلفوا
على التركة وخاضوا معارك تصفية الحسابات، أكل النظام بعضه بعضا، وربما
يضحي بشيء من أذرعه.

محاربة الفساد في أوطاننا، ورقة مساومة وملف للتخلص من طرف ما وإرباك جناح أو مجموعة مصالح أخرى، وهكذا..

ولهذا
ظهر في أوطاننا تفنن وبراعة في إدارة الفساد، هي أشبه بإدارة الأزمات،
للتغطية على الفساد نفسه أو إنقاذا للنظام الحاكم، الذي يحمي بشكل أو بآخر
آلة الفساد، إن لم يكن غارقا في أوحاله..

الفساد
في أوطاننا، من يتصدى له؟ الصحافة؟ العلماء؟ الجماهير؟ المثقفون؟ من…أين
هم؟ ربما حديث جلسات وأسمار؟ ربما اندفاعة عابرة ونفرة لحظات، ربما مقال
هنا وهناك، لكن ليس ثمة ضغط باعث على إرادة سياسية حقيقية..

ليس الفساد يُحيرنا، ولكنه التواطؤ التعيس البئيس، وهو أشكال وطقوس وفنون واجتهادات ومدارس وفلسلفات..

التواطؤ
بالصمت، والتواطؤ بالترف الفكري، والتواطؤ بالإلهاء، والتواطؤ بطلب
السلامة والعافية، وما يسمى الأمن الفكري والدعوي…التواطؤ بالإغراق في
الحذر والتوفيقات والحسابات، التواطؤ بالكام العام الفضفاض، التواطؤ
بالخوف والجبن..التواطؤ بالتبرير وإضفاء الشرعية والتلميع والتلفيق
والتدليس، كفانا تواطؤا.. ليس ثمة تواطؤ، وإنما أعجزنا غياب الحرية وطغيان
الاستبداد، عندنا نتحرر، نمنع الفساد، فالتعويل على الحرية لا على تطويق
الفساد، وهذا من التكلف المقيت، إنما يتصدى للفساد، المتحرر من قيود
السلطان وحضور الحاكم.. الحر يرفض التواطؤ، بكل أشكاله وطقوسه..

وأقصى
ما يُفعل، مطالبة الحاكم بمحاربة الفساد، والتنديد به وتجريمه، ثم ماذا
بعد؟ هل تغير شيء، من يتولى عملية الإصلاح؟ رأس الفساد؟ حاميه؟، راهنَا
على نظرية الإصلاح من الداخل، فلم يتم إصلاح لا من الداخل ولا من الخارج،
من يصلح الداخل؟ الأكثرون ـ على مستوى دائرة الحكم ـ افتضحوا فاصطلحوا على
النهب، والقلة محدودة الأثر والتأثير..

والفساد
يتوارث في أوطاننا، ويتوالد، ذرية بعضها من بعض.. والتواطؤ حاميه وحاضنه،
والإصلاح منقطع، لهذا كان التواطؤ أبشع من الفساد نفسه..

Advertisements
This entry was posted in Muslim Affairs. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s