‘جمعة الرحيل’: الطاغية يقلب الطاولة على الجميع

05-2-2011
بقلم خالد حسن

في “جمعة الرحيل” لم يرحل الطاغية، يتحصن بالعسكر والبلطجية وفرق الموت وعصابات الإجرام في قلعته المنيعة، ويمارس هوايته المفضلة: نظرية المؤامرة، مؤامرة “الإخوان المسلمين” وأصابع سرية خارجية.

امتصاص الغضب واحتواء التصعيد وشراء الوقت والالتفاف على المطالب والإلهاء بلجنة “الحكماء”، أدوات بيد مبارك، الذي لا زال يحكم، ويلتقي مع بعض وزرائه: (أنا هنا أنا الدولة). حواريوه، يتكلمون بلسانه ويفكرون ببلادة حسه، لم يتزحزح من مكانه، ونائبه لا يكاد يغادر المربع الأول: المزيد من الحوار والتفاوض، أو بالأحرى: المزيد من التنفيس والاستنزاف، أخلوا ميدان التحرير، فالثورة صنعها الشباب ويحميها الحكماء وضامنها النظام من غير مبارك!؟ وهل النظام الحاكم إلا مبارك وزمرته وعائلته، والبقية “بلطجية” في خدمته، أو في أحسن الأحوال جزء من الحاشية.

لا خيار أمام الثورة المصرية اليوم إلا إسقاط الطغيان أو مواجهة المجهول، مبارك طاغية مجرم حقود مفرط في البطش والتنكيل، لا يؤتمن ولو لثانية في الحكم.

ما يحسب للثورة المصرية اليوم، وهي لم تكتمل بعد، سلميتها واستعصاؤها على محاولات الاختراق وتحريف مسارها وتشويه صورتها، وأنها هزت النظام الحاكم وزلزلته زلزالا كبيرا، ونزعت مهابة الطاغية من قلوب الناس، وعزلته داخليا وخارجيا، وأحيت المجتمع بعد طول جمود، وكشفت حقيقة حكمه، عصابة من القتلة والمجرمين و”البلطجية”، يتلاعب بجميع الأطراف ويقلب الطاولة على الجميع.

ما لم تستوعبه “لجنة الحكماء” أن ما يجري اليوم في مصر أكبر من مجرد مطالب وعرائض، إنها ثورة حقيقية وإرادة قوية للتغيير، لا مجال للتراجع، إذ الانسحاب موت والتراجع انهيار.

المخاض عسير والمتربصون بالثورة كثر، والإجهاض يلوح في الأفق، و”الحكماء” يخمدون لهيبها بـ”طيبتهم”، لكنها إلى الآن صامدة واعية تصنع قادتها وتجدد عطاءها.

Advertisements
This entry was posted in CURRENT EVENTS. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s